اتصالات سرية بين إيران وأمريكا عبر قطر والعراق
الخليج الجديد -

اتصالات سرية بين إيران وأمريكا عبر قطر والعراق

كشفت "بي بي سي" عن وجود قنوات خلفية، تم فتحها حديثا، للحوار بين الولايات المتحدة وإيران، رغم تصاعد نذر مواجهة شاملة بينهما، على وقع التوترات التي شهدتها منطقة الخليج خلال الساعات الماضية، موضحة أن تلك القنوات تقودها قطر، والعراق.

ونقلت الشبكة البريطانية، عن مصدر رسمي عراقي قوله إن وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" وخلال زيارته الأخيرة إلى بغداد، حمل المسؤولين العراقيين رسالة إلى الإيرانيين يدعوهم فيها للجلوس إلى الطاولة.

وأشار المصدر الرسمي الذي طلب عدم الكشف عن هويته إلى أن بلاده تلعب دوراً في محاولة تهدئة التوتر في المنطقة ومحاولة الوصول إلى نوع من التفاهم.

وأضاف التقرير أنه تم رصد هبوط طائرة أميرية قطرية في طهران يوم 11 مايو/أيار الجاري.

وحسب موقع flightradar فإن الطائرة A7-MBK من طراز أيرباص A320 حطت في طهران في الساعة السابعة مساء السبت وغادرت عند العاشرة والنصف عائدة إلى الدوحة.

وقال التقرير إنه في اليوم التالي نشرت صحيفة "عصر إيران" خبرا عن زيارة لأمير قطر الشيخ "تميم بن حمد"، إلى طهران، لكن مصدراً رسميا إيرانيا نفى لـ"بي بي سي" أن يكون الأمير القطري، قد زار طهران خلال الأيام الماضية.

ويتوقع التقرير أن شخصية قطرية بارزة كانت في طهران مساء ذلك اليوم، وبناء على العلاقة المميزة للدوحة بواشنطن وبطهران، من الممكن أن تكون عملية تبادل رسائل أخرى بين وطهران وواشنطن تجري عبر القناة القطرية.

وفي وقت سابق، كشفت صحيفة "القدس العربي" اللندنية، نقلا عن مصادر مطلعة، أن وزير الخارجية القطري "محمد بن عبد الرحمن"، أجرى زيارة غير معلنة إلى طهران، خلال اليومين الماضيين.

ووفق المصادر ذاتها، التقى الوزير القطري، خلال الزيارة التي جرت بعلم واشنطن، نظيره الإيراني "محمد جواد ظريف"، ومسؤولين في الحكومة.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي المبرم في عام 2015، وأعادت فرض عقوبات مشددة على طهران.

وتضاعف التوتر في الأيام الأخيرة، بعدما أعلنت "بنتاغون" إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية بشأن استعدادات محتملة من قبل طهران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.



إقرأ المزيد