ترامب يهدد الاتحاد الأوروبي بعواقب اقتصادية خطيرة
الخليج الجديد -

ترامب يهدد الاتحاد الأوروبي بعواقب اقتصادية خطيرة

هدد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، الخميس، بـ "عواقب اقتصادية خطيرة" على الاتحاد الأوروبي، إذا لم يتفاوض على اتفاقية تجارية مع الولايات المتحدة.

وقال "ترامب" للصحفيين في البيت الأبيض: "إذا لم يجر الاتحاد محادثات معنا فإننا سنفرض رسوما جمركية على منتجاتهم"، مضيفا: "الاتحاد يعاملنا بشكل غير عادل للغاية".

جاء ذلك بعدما عجز أعضاء البرلمان الأوروبي، الخميس، عن تبني موقف مشترك إزاء التوصية ببدء محادثات تجارية مع الولايات المتحدة.

ويسعى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة منذ أشهر للتوصل إلى تفاهم تجاري أعلنه "ترامب" ورئيس المفوضية الأوروبية؛ "جان كلود يونكر"، نهاية يوليو/ تموز، عبر التفاوض حول اتفاق تجاري محدود بالسلع الصناعية.

وسمح هذا الإعلان بخفض التوتر بين الجانبين، في وقت هدد فيه "ترامب" بفرض رسوم كبيرة على صناعة السيارات الأوروبية.

لكن التوتر تصاعد مجددا بين الجانبين منذ أن تلقى "ترامب"، في 20 فبراير/ شباط الماضي، تقرير وزارة التجارة الأمريكية حول صناعة السيارات، الذي لا يزال سريا.

وبعد أيام، صرح "ترامب" بأنه "في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي، فإن الولايات المتحدة ستفرض رسوما جمركية على السيارات".

ومن جانب آخر، قال الرئيس الأمريكي إن الولايات المتحدة "تسير بشكل جيد جدا" في محادثات التجارة مع الصين، لكنه استدرك أنه لا يوجد تأكيدات لإمكانية التوصل إلى اتفاق نهائي.

وأوضح "ترامب" أن إدارته "تحصل على ما يجب أن تحصل عليه" في محادثات التجارة مع الصين حتى الآن، مشيرا إلى أنه "ليس في عجلة من أمره" لإبرام اتفاق تجاري مع الصين؛ لأن المهم هو "أن يكون الاتفاق جيدا قبل أي شيء"، على حد قوله.

يشار إلى أن كبار المفاوضين الأمريكيين والصينيين أجروا محادثات هاتفية، الثلاثاء الماضي، لمناقشة الخطوات التالية في المحادثات التجارية بينهما، حسبما ذكرت وسائل إعلام رسمية صينية، فيما أعلن البيت الأبيض أنه لم يتم بعد تحديد موعد لقمة بين الرئيسين الأمريكي والصيني.



إقرأ المزيد