ترامب يهدد الشيوخ بالفيتو ضد إلغاء طوارئ جدار المسكيك
الخليج الجديد -

ترامب يهدد الشيوخ بالفيتو ضد إلغاء طوارئ جدار المسكيك

هدد الرئيس الأمريكي؛ "دونالد ترامب"، الخميس، باستخدام حق الرفض "الفيتو" ضد مشروع قرار لمجلس الشيوخ، يهدف إلى إلغاء حالة الطوارئ الوطنية، التي أعلنها لتمويل بناء الجدار الحدودي مع المكسيك.

وعبر حسابه الموثق على تويتر، حث "ترامب" الجمهوريين في مجلس الشيوخ على التصويت ضد مشروع القرار، خلال جلسة مقررة في وقت لاحق اليوم.

وتحدث "ترامب" عما وصفه بـ"التصويت الكبير لمجلس الشيوخ على حالة الطوارئ الوطنية بشأن أمن الحدود والجدار".

وأضاف: "(أنا) مستعد لاستخدام الفيتو ضده، إذا استدعى الأمر"، مشددًا على أن الأمر يتعلق بأمن الحدود الجنوبية للبلاد.

 

ورغم أن 5 جمهوريين أعلنوا حتى الآن نيتهم الانضمام إلى الديمقراطيين والتصويت لصالح القرار، فمن المستبعد حصوله على 67 صوتا (ثلثي عدد الأعضاء البالغ 100 نائبا) الضرورية لتخطي الفيتو الرئاسي.

ورجح موقع "ذا هيل"، المتخصص في الأخبار السياسية الأمريكية، الخميس، أن ينضم جمهوريون آخرون، على رأسهم "ماركو روبيو" و"ميت رومني" إلى أعضاء مجلس الشيوخ الذين أعلنوا أنهم سيصوتون ضد قرار "ترامب".

وقال أحد المساعدين الجمهوريين في الكونغرس إن العدد الأقصى للجمهوريين الذين قد يصوتون ضد ترامب الخميس سيبلغ 12 على الأرجح و59 من أعضاء مجلس الشيوخ بصفة عامة، وفقا لما أورده الموقع الأمريكي. 

وكان مجلس النواب، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، قد صوت في وقت سابق، لصالح إلغاء إعلان حالة طوارئ قررها "ترامب" في منتصف فبراير/ شباط الماضي، للالتفاف على الكونغرس، الذي رفض طلبه تخصيص نحو 5 مليارات دولار لتمويل بناء الجدار الحدودي مع المكسيك.

ووفق القانون الأمريكي، فإن حالة الطوارئ الوطنية يعلنها رئيس البلاد إذا رآها ضرورية، ويمنحه إعلانها صلاحيات خاصة، منها تجاوز الكونغرس فيما يخص التمويل.

لكن القانون يخول للكونغرس أيضا حق إلغاء حالة الطوارئ، عبر تمرير قرار بعدم الموافقة بثلثي أصوات أعضاء مجلس الشيوخ، وتخطي الفيتو الرئاسي.

يذكر أن الولايات المتحدة شهدت، نهاية 2018 ومطلع 2019، أطول إغلاق حكومي في تاريخها (استمر 35 يومًا) جراء عدم التوصل إلى اتفاق بشأن الموازنة أو تمويل جزئي للحكومة، مع إصرار "ترامب" على تضمين إنشاء الجدار ورفض الديمقراطيين لذلك.



إقرأ المزيد