مصر تتعهد لحماس بإعادة فتح معبر رفح في الاتجاهين
الخليج الجديد -

مصر تتعهد لحماس بإعادة فتح معبر رفح في الاتجاهين

أعلن القيادي البارز في في حركة "حماس" الفلسطينية "خليل الحية"، أن القاهرة وافقت على إعادة فتح معبر رفح الحدودي بين مصر وغزة في الاتجاهين.

جاء ذلك، بعد إغلاق مصر المعبر أمام الراغبين بمغادرة القطاع، إثر سحب السلطة الفلسطينية موظفيها منه، وتسلم وزارة الداخلية التابعة لـ"حماس" إدارته، إلا أن "الحية" قال إنه لم يتم تحديد موعد تنفيذ التعهدات المصرية.

وأمس، قالت "حماس"، إن الوفد الأمني المصري الذي زار قطاع غزة، التقى رئيس مكتبها السياسي "إسماعيل هنية"، بالإضافة إلى قيادتها، وتم بحث تطورات المصالحة الفلسطينية والتهدئة ومستجدات معبر "رفح".

وأضاف "الحية"، وهو نائب رئيس حركة حماس في قطاع غزة: "تحدثنا في قضية معبر رفح وأكد الأخوة في مصر أن معبر رفح على ما هو عليه، لا تغيير عليه، سيبقى مفتوحا كما كان في السابق".

وتابع أن "تفاهمات التهدئة قائمة والوفد الأمني المصري يواصل إلزام الاحتلال".

وكانت السلطة الفلسطينية قد سحبت موظفيها من معبر رفح الأحد الماضي، احتجاجا على "ممارسات حماس ضد حركة فتح"، حسب ما قال مسؤولون في السلطة.

وعلى الإثر تسلمت إدارة المعبر وزارة الداخلية التابعة لـ"حماس".

وبعد تولي حماس إدارة المعبر، أغلقته مصر أمام المغادرين من قطاع غزة، وسمحت فقط للعالقين على أراضيها بالعودة إلى القطاع.

وتسود حالة توتر بين "حماس" و"فتح"، بزعامة الرئيس الفلسطيني "محمود عباس"، يعتبرها مراقبون الأشد منذ توقيع اتفاق للمصالحة بينهما، في 2017، لم يفلح حتى الآن في إنهاء الانقسام الفلسطيني القائم منذ 2007.



إقرأ المزيد