نهاية مروعة لآب اغتصب ابنته وابنتي زوجته وهددهن بفيديوهات
الخليج الجديد -

نهاية مروعة لآب اغتصب ابنته وابنتي زوجته وهددهن بفيديوهات

جريمة مروعة شابها الكثير من الغموض.. بدأت بالعثور على جثة خمسيني داخل منزله بمحافظة الجيزة شمالي مصر، وبها 14 طعنة في جميع أنحاء جسده.

ما لبثت تحريات الأجهزة الأمنية حول علاقات القتيل وخلافاته والمحيطين به أن أسفرت عن اكتشاف أن نجليه شوهدا وهما يغادران منزله في وقت معاصر لوقوع الجريمة.

المفاجأة لم تكن في اعتراف ولديّ القتيل أيمن. م (56 عاما) بقتله، بعد القبض عليهما وإخضاعهما للتحقيق، ولكن في دوافع الشابين لارتكاب الجريمة. إذ تبين أن الأب القتيل قام باغتصاب ابنته وابنتيّ زوجته ما دفع نجليه الشابين لقتله انتقاما منه بعد قيامه بتصوير الفتيات الثلاث وتهديده بفضحهن.

وتزوج القتيل من سيدة وأنجبت منه ولدا وفتاة، ثم تزوج بأخرى وأنجبت منه ولدا وكان لديها فتاتان بالفعل من زيجة سابقة- حسب تحريات الأجهزة الأمنية- التي أثبتت أن المجني عليه اغتصب ابنته وابنتي زوجته منذ عدة سنوات، ثم استمر في الاعتداء عليهن جنسيا تحت تهديد مقاطع فيديو صورها لهن أثناء ممارسته الجنس معهن، حسبما نشرت صحف محلية.

وعندما علم نجلاه الشابان بتعديه جنسيا علي شقيقاتهما وواجهاه أكد لهما قيامه بذلك وهددهما بفضحهن، ونشر الفيديوهات المصورة؛ ما دفعهما للتخلص منه، حيث توجها لشقته أثناء تواجده بمفرده وقام أحدهما بشل حركته فيما سدد له الآخر 14 طعنة في أنحاء متفرقة من الجسد وتركاه جثة هامدة وفرا هاربين.

وأحالت النيابة العامة جثة الأب القتيل إلى الطب الشرعي، لإعداد تقرير طبي مفصل قبل التصريح بدفنه، فيما أحالت الضحايا البنات الثلاث إلى الطب الشرعي، لتوقيع الكشف الطبي عليهن، للتأكد من سلامة الأقوال والاتهامات التي وجهت للأب القتيل.



إقرأ المزيد