معارض تونسي: تنسيق إماراتي إسرائيلي لإفشال الربيع العربي (فيديو)
الخليج الجديد -

معارض تونسي: تنسيق إماراتي إسرائيلي لإفشال الربيع العربي (فيديو)

قال نائب رئيس حزب حراك تونس الإرادة، "عماد الدائمي"، إن دولة الإمارات شكلت غرفة عمليات في دبي بتنسيق مع الكيان الصهيوني؛ من أجل التخطيط لإفشال الثورات العربية.

جاء ذلك فى حوار أدلي به " الدائمي" الرجل الثاني فى حزب حراك تونس الذي يتزعمه الرئيس السابق "منصف المرزوقي"، لجريدة "العمق المغربي".

واتهم "الدائمي"، الإمارات أيضا بالضلوع فى محاولة إفشال الثورة التونسية، وذلك عبر دعمها لرموز الثورة المضادة وعلى رأسها حزب "نداء تونس" الذي أسسه الرئيس التونسي الحالي "الباجي قائد السبسي".

وتابع أن "غرفة العمليات الموجودة بدبي هي من تمويل خليجي وإدارة عقل إسرائيلي ودعم غربي لا يريد للأمة أن تتقدم وأن تحقق التنمية والحرية"، على حد تعبيره.

وشدد على أن "الثورة المضادة حاولت استغلال عدم قدرة القوى التي تبوأت المشهد السياسي بعد الثورة في تحقيق النتائج التي ينتظرها المواطنون من أجل إقناع الناخبين بالتصويت لها وإعادتها للمشهد السياسي".

واعتبر أن حزب نداء تونس هو تجمع لرجال بن علي (الرئيس السابق) وذوي المصالح الذين يرون في الثورة تهديدا لمكاسبهم.

وأفاد بأن "الثورة المضادة التي يمثلها رموز نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي فشلت هي الأخرى في تحقيق وعودها للناخبين".

وأوضح أن ما جعل رموز الثورة المضادة يتسيدون المشهد السياسي بعد انتخابات 2014، هو مناخ عام كرسه الإعلام وكذا ضغوطات مارستها قوى نفوذ داخلية وخارجية مدعومة بالمال السياسي الفاسد.

وأكد أن "نجاح الثورة المضادة في العودة للمشهد السياسي سببه عدم قدرة قوى الثورة على تحقيق الأهداف السريعة التي يريدها المواطن".

 



إقرأ المزيد