هجوم إماراتي على قطر قبيل القمة الخليجية
الخليج الجديد -

شن وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي "أنور قرقاش"، هجوما حادا على قطر، متهما إياها بدعم التطرف والتدخل في قضايا استقرار المنطقة.

وقال "قرقاش" في تغريدة له على "تويتر"، "قمة مجلس التعاون في الرياض والرئاسة العمانية القادمة مؤشر أن مجلس التعاون ورغم أزمة قطر مستمر، نجاح المجلس الأساسي في جوانبه الاقتصادية وخلق سوق خليجي مشترك، والأزمة السياسية ستنتهي حين ينتهي سببها ألا وهو دعم قطر للتطرف والتدخل في قضايا استقرار المنطقة".

ويأتي الهجوم الإماراتي الجديد عقب هجوم مماثل من البحرين على دولة قطر قبيل القمة الخليجية المقبلة بالسعودية.

والثلاثاء الماضي، تلقى أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد"، رسالة خطية من العاهل السعودي الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، تتضمن دعوة لحضور أعمال القمة الـ39 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي التي تستضيفها المملكة يوم 9 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وهذه هي الرسالة الرسمية الأولى من العاهل السعودي إلى أمير قطر منذ بداية أزمة حصار قطر في يونيو/حزيران 2017.

وفي وقت سابق، وجه أمير الكويت الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح"، الذي يقود مساع للمصالحة، تحذيرا شديد اللهجة من مغبة تفاقم الأزمة الخليجية، معتبرا أنها ستفاقم حالة عدم الاستقرار الحالية بالمنطقة، وستمثل دعوة صريحة لتدخلات إقليمية ودولية غير مسبوقة في الشأن الخليجي.

وتقود الكويت محاولات مستمرة للوساطة في الأزمة الناشبة منذ يونيو/حزيران 2017، والتي نتجت عن قرار كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر مقاطعة قطر وفرض حصار جوي وبحري وبري عليها، بذريعة دعمها الإرهاب، وهو ما نفته الدوحة، معتبرة أنها تواجه حملة للتأثير على سيادتها الوطنية وقرارها السياسي.



إقرأ المزيد