فريق عمل سعودي تركي مشترك للتحقيق في قضية خاشقجي
الخليج الجديد -

فريق عمل سعودي تركي مشترك للتحقيق في قضية خاشقجي

كشفت السلطات التركیة عن تشكیل مجموعة عمل مشتركة مع السعودية للتحقیق في ملابسات اختفاء الكاتب "جمال خاشقجي"، المفقود منذ 2 أكتوبر/ تشرين الأول حين دخل لإنهاء أوراق تخصه في قنصلية المملكة بإسطنبول.

وأوضح الناطق باسم الرئاسة التركیة "إبراھیم كالن"، الخمیس، أن هذه الخطوة تأتي بناء على طلب من المملكة العربية السعودية.

وقال "كالن": "بناء على طلب من السعودية، سیتم تشكیل فريق عمل مشترك لحل قضیة جمال خاشقجي"، بحسب وكالة "الأناضول".

وفي وقت سابق اليوم، قال الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" إن الولايات المتحدة ستصدر، في وقت قريب، تقريرا مفصلا حول اختفاء "خاشقجي".

وأضاف "ترامب"، في مقابلة على شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، أن "محققين أمريكيين يساعدون تركيا في تحقيقها بشأن خاشقجي"، مشيرا إلى أنهم يتعاونون أيضا مع السعودية.

وكان ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" بادر بالاتصال مع كبير مستشاري الرئيس الأمريكي "جاريد كوشنر"، بعدما بدأ اللوم يتجه ناحيته وناحية الديوان الملكي في قضية اختفاء "خاشقجي"

وبينما خلصت السلطات الأمنية التركية إلى أن "خاشقجي" جرى تعذيبه وقتله داخل قنصلية بلاده، كشفت مصادر مطلعة لـ"الخليج الجديد" أن القنصل السعودي بإسطنبول متورط شخصيا في اغتيال الصحفي السعودي عبر فرقة اغتيال خاصة من كتيبة "السيف الأجرب" التابعة مباشرة لولي العهد "محمد بن سلمان".

ونشرت صحف تركية، صور وأسماء 15 سعوديا دخلوا الأراضي التركية في اليوم الذي اختفى فيه "خاشقجي"، وقالت إن هؤلاء الأشخاص "يُعتقد أنهم فرقة الاغتيال المتورّطة في تعذيب وقتل الكاتب السعودي".



إقرأ المزيد