"دلال أبوآمنة" تغني بالقاهرة.. والأوبرا المصرية: فلسطينية لا إسرائيلية
الخليج الجديد -

"دلال أبوآمنة" تغني بالقاهرة.. والأوبرا المصرية: فلسطينية لا إسرائيلية

ردت الأوبرا المصرية على ما قالت إنها محاولات إسرائيلية لطمس الهوية الفلسطينية، عبر إعلان وصول مغنية إسرائيلية إلى مصر لإحياء حفل في دار الأوبرا، وشددت على أن المغنية "دلال أبو آمنة" فلسطينية لا إسرائيلية.

وحرصت "دلال" خلال الحفل الذي أحيته الخميس على التوشح بالعلم الفلسطيني، وقالت في بداية الحفل: "جيناكم (جئنا) من فلسطين.. من كل فلسطين، من الناصرة ومن القدس ومن غزة ومن الشتات ومن رام الله ومن حيفا، بحسب رويترز.

واعتبرت الأوبرا المصرية أن هذا هو التمثيل الفلسطيني الأول في المهرجان بعد اكتسابه الصفة الدولية.

ونشر مدير عام الإعلام بدار الأوبرا المصرية، "محمد منير"، مجموعة من الصور لـ"دلال أبو آمنة" خلال استقبالها داخل سفارة فلسطين بالقاهرة، مؤكدا أنها من بين المشاركين في مهرجان القلعة الدولي للموسيقى والغناء بدورته السابعة والعشرين.

وخلال الحفل، أشارت المطربة الفلسطينية إلى الجوقة النسائية التي تقف خلفها من مجموعة (يا ستي) الفلسطينية قائلة "معي على المسرح بيرافقوني جدات فلسطينيات جاءوا معي من فلسطين وفي منهن جدات فلسطينيات لاجئات في مصر ولا مرة شافوا فلسطين، حابين يشوفوها من خلالنا على المسرح".

واستهلت أغنياتها بإهداء خاص إلى سكان غزة فكانت أغنية (هدي يا بحر هدي) والتي يقول مطلعها ”هدي يا بحر هدي.. طولنا في غيبتنا، ودي سلامي ودي.. للأرض اللي ربتنا، وخدي سلامي يا نجوم.. عالبيادر والكروم، وبعدا الفراشة بتحوم.. عم تستنظر عودتنا“.

واختتمت "دلال أبو آمنة" حفلها بالدبكة التي قدمتها بمصاحبة فرقة الفالوجا للفنون الشعبية الفلسطينية.

 

من جانبه، رحب السفير الفلسطيني في القاهرة بمشاركة الفنانة في المهرجان، مؤكدا أنها نموذج فلسطيني مشرف بدفاعها ومحافظتها على التراث والهوية الموسيقية الفلسطينية من خلال فكرة مشروع "يا ستي" المكون من مجموعة من الجدات الفلسطينيات الكبار بالعمر، اللواتي يقدمن معها على المسرح وصلات غنائية نسائية فلسطينية من التراث، في جلسة تستحضر روح العائلة الفلسطينية قبل النكبة.

وشدد سفير فلسطين على أن "محاولات طمس الهوية الفلسطينية باتت مستحيلة" أمام النماذج الفنية التي تؤكد على هويتها وتفرضها على الساحات الفنية العربية والعالمية، لتعريف العالم أجمع بالتراث الفلسطيني.

بدورها، ردت "دلال أبو آمنة" على صفحتها بـ"تويتر" قائلة: "جئنا إلى القاهرة، فلسطينيون صامدون على أرضنا، نحمل الهم الفلسطيني ونرفع الصوت الفلسطيني عاليًا، هذه هويتنا، وهذه قضيتنا، التي لن نتخلى عنها، شاء من شاء وأبى من أبى!".

وأضافت أنها أعدت أغنية لمصر والمصريين اعترافا بمواقف مصر الداعمة للقضايا الفلسطينية ودورها في حماية الهوية الثقافية والتراثية العربية.

 

وأثار حساب "(إسرائيل) بالعربية" على "تويتر" غضبا عارما بين ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين بعد إعلانه أن "مطربة إسرائيلية عربية" ستحيي حفلا في مصر، ضمن مهرجان القلعة.

ونشر الحساب تغريدة ورد فيها أن "المطربة العربية الإسرائيلية، دلال أبو آمنة، ستحيي الخميس حفلا في دار الأوبرا المصرية برعاية وزارة الثقافة".

 

وتعد "دلال" واحدة من "عرب 48"، أو الفلسطينيين الذي ظلوا في المناطق المحتلة عام 1948 وحصلوا على الجنسية الإسرائيلية بحكم الإقامة والمولد، لكن كثيرا منهم لا يعترف إلا بفلسطينيته رغم أوراقه الثبوتية الإسرائيلية.

وولدت "دلال" في مدينة الناصرة شمال فلسطين المحتلة عام 1983، وتتشبث بهويتها الفلسطينية في مواقف وأغان عديدة، كما تحرص على ارتداء الأزياء التقليدية الفلسطينية على فترات.

ومن المقرر أن تستمر الدورة السابعة والعشرون من مهرجان قلعة صلاح الدين الدولي للموسيقى والغناء حتى 17 أغسطس/آب.



إقرأ المزيد