"طاهرة رحمن".. أول مذيعة محجبة بأمريكا دفعتها الإسلاموفوبيا للإعلام
الخليج الجديد -

"طاهرة رحمن".. أول مذيعة محجبة بأمريكا دفعتها الإسلاموفوبيا للإعلام

أصبحت "طاهرة شيرين رحمن" أول مذيعة أخبار محجبة في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بعد مثابرة وجهد بسبب تلقيها مرارا رفض ظهورها على الشاشة بالحجاب.

وظهرت "طاهرة رحمن" (27 عاما) على الشاشة بصفة مذيعة أخبار في قناة تلفزيون WHBF المحلية التي تبث برامجها في ولايتي إلينوي و آيوا بعد أن عملت لمدة أكثر من عامين بوظيفة معدة أخبار من خلف الكاميرا.

وواجهت "طاهرة" –مسلمة الديانة من أم هندية وأب باكستاني الأصول– الكثير من العقبات في سبيل تحقيق حلمها المتمثل في أن تكون مذيعة أخبار محجبة، أبرزها الإسلاموفوبيا وعدم وجود مذيعات محجبات في أمريكا، ما أثار مخاوف الرفض أو فشل التجربة.

لكن مدير الأخبار بالقناة التي تعمل بها "طاهرة" يقول إنه منذ ظهورها على الشاشة مباشرة لأول مرة في الثامن من فبراير/شباط وهي مذيعة ناجحة للغاية، وأضاف إنهم لم يطلبوا منها بتاتا خلع حجابها.

ولفتت "طاهرة" إلى أن هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة دفعتها لدراسة الصحافة في جامعة "ليولا" بمدينة شيكاغو كي تنقل للعالم مأساة وقصص الناس.

وقالت: "أنا كبقية المجتمع الإسلامي صُدمت من المأساة التي وقعت في 11 سبتمبر/أيلول، بدأت تنتشر فجأة نظرة إلى المسملين على أنهم أعداء، وُلدت وترعرعت في الولايات المتحدة، لكن حتى جيراننا كانوا ينظرون إلينا بشك، في ذلك الوقت قررت أن أفعل شيئا لتغيير التصور تجاه المسلمين".

وأضافت: "تخرجت من كلية الصحافة بدعم من والديّ، واخترت الصحافة لأنها مهنة قادرة على نقل مأساة الناس إلى العالم برمته".

وبدأ مشوار "طاهرة" مع التلفزيون منذ سنوات، فبعد عدة تدريبات أدركت أن مهنة المتاعب وبث الأخبار تستهويها.

وقالت "طاهرة" إنها لم تشاهد عبر شاشات القنوات الأمريكية شخصا يشبهها، لهذا فإن احتمال التحاقها بقناة تلفزيونية كان شبه مستحيل.

الحل الوحيد الذي بقي أمام "طاهرة" هو العمل كمنتجة صحافية وراء الكواليس، في محطة التلفزيون "نيوز 4" المحلية، لكنها واصلت العمل على مهاراتها في إعداد التقارير خلال وقت فراغها إلى غاية تحول الحلم إلى حقيقة، ووافقت "دبليو إتش بي إف" على ظهور طاهرة بحجابها وراء الشاشة.

وأكدت "طاهرة" أنها أجابت بـ"لا" على أولئك الذين سألوها خلال فترة التعلم والتدريب "هل ستخلعين الحجاب للحصول على الوظيفة التي تحلمين بها؟".

وأضافت أن هؤلاء "أخبروني بأن أكون مستعدة لسماع رفض ظهوري على الهواء بالحجاب لمرات عديدة، وفعليا لقد تحقق ما قالوه وتلقيت ردودا سلبية على عشرات طلبات التقدم للعمل".

واختتمت بالقول: "رغم كل شيء لم اتخلَّ عن حلمي بأن أكون مذيعة. وبعد رفض طلبين لي، سألت رؤسائي بما يجب علي فعله كي أكون مرشحة للعمل كمذيعة، وهم نصحوني بالمواظبة. أشكر ألله لأنني حصلت على الوظيفة في الطلب الثالث الذي تقدمت به".



إقرأ المزيد