واشنطن تشتبه في أن روسيا "عبثت" بموقع هجوم دوما
سكاي نيوز عربية -

وأضاف المندوب كين وارد، خلال جلسة طارئة تعقدها المنظمة: "حسب فهمنا، قد يكون الروس زاروا موقع الهجوم".

وأكد في كلمته: "نشعر بالقلق إزاء احتمال أن يكونوا عبثوا به لإحباط جهود بعثة تقصي الحقائق التابعة للمنظمة لإجراء تحقيق فعال"، بحسب "فرانس برس".

وقال إن ذلك في حال ثبوته، سيثير "أسئلة جدية" حول قدرة بعثة تقصي الحقائق على القيام بعملها. والتقى المجلس التنفيذي للمنظمة خلف أبواب مغلقة لمناقشة هجوم مفترض في دوما أودى بأربعين شخصا.

ودعا المندوب الهيئة المكونة من 41 عضوا إلى "إدانة الحكومة السورية بسبب حكمها بالإرهاب الكيماوي والمطالبة بمحاسبة دولية للمسؤولين عن هذه الهجمات الشنيعة".

كما حض سوريا على "إنهاء هذه المهزلة" و"الوقف الفوري" لمثل هذه الهجمات و"الإعلان فورا وتفكيك كل جوانب برنامجها للأسلحة الكيماوية".

يأتي ذلك في وقت أعلن مدير منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، أن خبراء في هذه الأسلحة لم يتمكنوا بعد من الوصول إلى مدينة دوما السورية في الغوطة الشرقية للتحقيق في الهجوم.

وقال أحمد أوزمجو خلال جلسة طارئة تعقدها المنظمة: "لم ينتشر الفريق بعد في دوما"، مضيفا أن المسؤولين الروس والسوريين "أبلغوا الفريق أنه لا تزال هناك قضايا أمنية معلقة يجب الانتهاء منها قبل الانتشار".



إقرأ المزيد