15 مفارقة تاريخية عن كأس العالم من 1930 إلى 2014
الخليج الجديد -

بدأ العدد التنازلي لانطلاقة بطولة كأس العالم في نسختها الـ21 والتي ستحتضنها روسيا الصيف المقبل، وستقام البطولة في الفترة من 14 يونيو إلى 15 يوليو المقبل.

وستشهد البطولة مشاركة 32 منتخباً كما جرت العادة ابتداءً من نسخة مونديال فرنسا 1998، بينهما 4 منتخبات عربية دفعة واحدة، كأكبر تمثيل للكرة العربية في تاريخ المونديال.

وقد أسفرت القرعة عن تواجد منتخبي مصر والسعودية ضمن المجموعة الأولى إلى جانب منتخبي روسيا وأوروجواي، بينما جاء منتخب المغرب ضمن المجموعة الثانية إلى جانب أسبانيا، البرتغال وإيران، فيما حل منتخب تونس بالمجموعة السابعة إلى جانب بلجيكا، إنجلترا وبنما.

وبهذه المناسبة نرصد أبرز الإحصاءات والمفارقات التي سجّلت خلال النسخ الـ20 من كأس العالم منذ عام 1930 وحتى 2014:

- الألماني «ميروسلاف كلوزه» هو الهداف التاريخي للمونديال برصيد 16 هدفاً، بعدما كسر رقم البرازيلي «رونالدو».

- الفرنسي «جون فونتين» هو أكثر من سجل أهداف خلال نسخة واحدة من كأس العالم، بعدما أحرز 13 هدفاً في مونديال السويد عام 1958.

- 7 مرات يكون فيها هداف البطولة من المنتخب المتوج باللقب، وآخرهم كان «دايفيد فيا» في جنوب إفريقيا، عام 2010.

- بـ4 أهداف فقط كان أسوأ سجل يفوز به لاعب بلقب هداف البطولة وذلك بكأس العالم عام 1962 بتشيلي.

- فازت المنتخبات الأوروبية بـ11 نسخة بينما فازت دول أمريكا الجنوبية بـ9 نسخ، ولم يفوز أي منتخب باللقب من أي قارة أخرى.

- البرازيل، صاحبة الرقم القياسي برصيد 5 ألقاب.

- البرازيل حققت اللقب في ثلاث قارات مختلفة هي «أمريكا، أوروبا وآسيا» ولكنها فشلت في الظفر به أمام جماهيرها في مناسبتين 1950 و2014.

- 15 دولة مختلفة حصلت على شرف تنظيم كأس العالم، المكسيك وإيطاليا، نظما المونديال مرتين.

- إسبانيا أول منتخب أوروبي يحقق اللقب خارج قارته وذلك عام 2010 بجنوب أفريقيا، قبل أن تكررها ألمانيا عام 2014 بالبرازيل.

- اللون الأزرق هو اللون المفضَل للتتويج باللقب، حيث ارتدى بطل العالم القمصان الزرقاء 6 مرات فيما ظهر كل من اللونين الأبيض والأصفر أربع مرات وكل من الأزرق السماوي والأحمر والمقلم الأبيض والأزرق مرتين.

- لاعبان فقط نجحا في التسجيل بمباراتين نهائيتين مختلفتين، البرازيلي «فافا» بنسختي السويد 1958 والتشيلي 1962، والفرنسي «زين الدين زيدان» في نسختي فرنسا 1998 وألمانيا 2006.

- لاعبان فقط تم طردهما من الملعب في موندياليين مختلفين، الأول الكاميروني «ريغوبرت سونغ» بنسختي أمريكا 1994 وفرنسا 1998، والفرنسي «زين الدين زيدان» في نسختي فرنسا 1998 وألمانيا 2006.

- منتخبات المجر وفرنسا والبرازيل هم أصحاب السجل الهجومي الأقوى في تاريخ كأس العالم، وذلك في حقبة خمسينيات القرن الماضي، حيث أحرز المجريون 27 هدفاً في نسخة ألمانيا 1954، بينما سجل الفرنسيون 23 هدفاً في السويد 1958، أما البرازيليون فقد أحرزوا 22 هدفاً على أرضهم في نسخة 1950، المفارقة أن المنتخبات الثلاثة هذه فشلت في الظفر بالبطولة رغم هجومها الضارب.

- حُسمت مباراتان نهائيتان اثنتان بالركلات الترجيحية، كانت إيطاليا طرفاً فيهما حيث خسرت أمام البرازيل في الولايات المتحدة 1994 وفازت على فرنسا في ألمانيا 2006.

- الإنجليز هم الأسوأ حظاً حيث خسروا في المرات الثلاث التي انقادوا فيها للعب ركلات ترجيحية، على التوالي في مونديالات 90 و98 و2006 بينما يملك الألمان السجل الأفضل حيث ابتسمت لهم الركلات أربع مرات من أربع في 82،86،90 و2006.



إقرأ المزيد