يلدريم: اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل “قنبلة نزع مسمار أمانها” في المنطقة
النور نيوز -

النور نيوز/ وكالات
أعرب رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، عن رفض بلاده القاطع لقرار الولايات المتحدة الامريكية بشأن القدس، واصفا اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل بـأنها “قنبلة نزع مسمار أمانها” في المنطقة.

وقال يلدريم في كلمة ألقاها خلال اجتماع لجمعية رجال الأعمال والصناعيين الأتراك في انقرة، ان “العالم كله عارض قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل”، مؤكدا ان “القرار الأمريكي تجاهل العديد من قرارات الأمم المتحدة حول حل المشكلة الفلسيطينية الإسرائيلية، والقانون الدولي”.

ووصف يلدريم، اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل، بأنه “قنبلة نزع مسمار أمانها في المنطقة”، مشيرا الى ان “القرار الأمريكي لن يساهم أبداً في حل المشكلة الإسرائيلية الفلسطينية، واحلال السلام بالمنطقة، ونخشى أن يخدم القرار زيادة وتيرة الإرهاب العالمي”.

وأضاف، “كنا ننتظر من حليفتنا الولايات المتحدة الأمريكية، احترام القانون الدولي، وقرارات الأمم المتحدة بشأن القدس”، لافتا الى انه “مثلما تهدد الولايات المتحدة دولاً أخرى بخصوص الالتزام بالقرارت الدولية، يتعين عليها أيضاً أن تلتزم بقرارات الأمم المتحدة، وأن تتحرك وفقاً لها”.

وأكد رئيس الوزراء التركي، أن “الولايات المتحدة قدمت نموذجاً كبيراً من اللامسؤولية تجاه القدس والمشكلة الفلسطينية الإسرائيلية”، مشددا على ان “مدينة القدس هي مكان له اعتباره لدى الديانات الثلاثة (الإسلامية والمسيحية واليهودية)”.

وأوضح، ان “أي قرار يُغير من وضع القدس، أو يفتح النقاش حول وضعها سيكون بداية لكوارث كبيرة جداً، ولذلك ينبغي إعادة النظر في هذا القرار أمام أنظار العالم، وسيكون ذلك مهماً جداً للمنطقة والإنسانية”.

وكان الرئيس الامريكي أعلن، أمس، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة، وسط غضب عربي وإسلامي، وتحذيرات وقلق دولي.



إقرأ المزيد