الأجنحة العسكرية لـ«فتح» تعلن النفير العام والاشتباك مع العدو الإسرائيلي
الخليج الجديد -

أعلنت قوات العاصفة والأجنحة العسكرية لحركة «فتح» الفلسطينية، النفير العام والاشتباك مع «العدو الإسرائيلي» في كافة المدن والقرى الفلسطينية بكافة الطرق المشروعة خاصة الاشتباك المسلح، ردا على إعلان الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» باعتبار القدس عاصمة لـ(إسرائيل).

وأكدت قوات العاصفة في مؤتمر صحفي، أن «قرار ترامب بمثابة إطلاق رصاصة الرحمة على عملية التسوية الإسرائيلية، معتبرة القرار الأمريكي لا يساوي الحبر الذي كتب فيه».

وطالبت، منظمة التحرير الفلسطينية بسحب الاعتراف بالكيان الإسرائيلي في فلسطين والعمل على قطع كافة الاتصالات مع الكيان بكافة أشكالها.

وقالت في بيانها: إن «جماهير شعبنا ستحدد على الأرض وستكتب بالدماء الزكية أن القدس عاصمة فلسطين الأبدية».

كما طالبت قوات العاصفة والأجنحة العسكرية لـ«فتح»، جامعة الدول العربية وجميع الدول الإسلامية والصديقة لطرد جميع سفراء (إسرائيل).

ومساء الأربعاء، أعلن الرئيس الأمريكي، الاعتراف بالقدس عاصمة لـ(إسرائيل)، موجها بنقل سفارة بلاده إلى القدس.

وقال في كلمة له، الأربعاء، إن إصدار القرار تأخر كثيرا، لافتا إلى أن «القرار يصب في مصلحة السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين».

وأضاف أنه من الخطأ تكرار ما دأبت عليه الإدارات السابقة، والتي لم تصل إلى حل للأزمة، مشيرا إلى أن «الرؤساء السابقين اعتقدوا أن تأجيل الاعتراف بالقدس كعاصمة لـ(إسرائيل) يساهم في الحل، ولكنه لم يحدث».

وأضاف: «وجهت أوامر إلى وزارة الخارجية، بنقل السفارة من (تل أبيب) إلى القدس»، كاشفا أن الانتقال النهائي سيتم عقب الانتهاء من بناء المبني الجديد للسفارة.

وحذرت دول عربية وإسلامية وغربية ومؤسسات دولية من أن نقل السفارة إلى القدس سيطلق غضبا شعبيا واسعا في المنطقة، ويقوض تماما عملية السلام، المتوقفة منذ عام 2014.

 

التاريخ: 
الخميس, ديسمبر 7, 2017 - 16:45
المحرر: 
أحلام القاسمي
المصدر: 
الخليج الجديد + وكالات
أضف إلى مربعات الصفحة الرئيسية: 
No
تاريخ النشر: 
الخميس, ديسمبر 7, 2017 - 16:45


إقرأ المزيد