بعد انتهاء المهلة.. مصير «خليجي 23» يتحدد الخميس المقبل
الخليج الجديد -

السعودية والإمارات والبحرين لم يحددوا مواقفهم

بعد انتهاء المهلة.. مصير «خليجي 23» يتحدد الخميس المقبل

انتهت المهلة التي منحها الاتحاد الخليج العربي لكرة القدم، لمنتخبات السعودية والإمارات والبحرين، والتي امتدت لـ7 أيام، لتحديد موقفها النهائي من المشاركة في كأس الخليج العربي بنسختها 23، المقررة إقامتها بالعاصمة القطرية الدوحة، في الفترة ما بين 23 ديسمبر/كانون الأول 2017 و5 يناير/كانون الثاني 2018.

ولم تحدد الاتحادات الثلاث دول، موقفها حيث لم تصل أي ردود رسمية، قبولاً أو رفضاً، التي أعربت في وقت سابق عن رغبتها في تأجيل المنافسات بحجة عدم رفع الإيقاف عن الكرة الكويتية من قبل «الاتحاد الدولي – فيفا» وإن كانت الحقيقة تتمثل في مقاطعة وحصار دولهم لدولة قطر بحجة اتهامها بدعم الإرهاب، منذ شهر يونيو/حزيران الماضي.

وأسفرت قرعة البطولة التي أجريت نهاية شهر سبتمبر/أيلول الماضي، عن تقسيم المنتخبات المشاركة إلى مجموعتين، ضمت المجموعة الأولى منتخبات قطر والبحرين والعراق واليمن، بينما ضمت المجموعة الثانية منتخبات السعودية والإمارات وعمان، وسيتم إضافة الكويت حال رفع الإيقاف المفروض على الكرة الكويتية من قبل «الاتحاد الدولي – فيفا».

وكان رئيس الاتحادين القطري والخليجي لكرة القدم، حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، قد أعلن سابقاً أن لا يُمكن إقامة البطولة الخليجية بدون الأزرق الكويتي.

ومن المقرر أن يعقد المكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي للعبة، اجتماعاً الخميس المقبل، لبحث آخر المستجدات والتطورات ومن ثم إعلان مصير «خليجي 23»، على الرغم من جاهزية قطر التامة لاستضافة البطولة التي تحظى بجماهيرية كبيرة في دول مجلس التعاون الخليجي.

وكان الأمين العام للاتحاد الخليجي لكرة القدم، «جاسم الرميحي» قد أكد في وقت سابق أن البطولة ستقام في موعدها، وحول انسحاب منتخبات الإمارات والبحرين والسعودية، قال: «حال انسحابهم سيتم إجراء البطولة من دور واحد يحدد لاحقا ويعود للمكتب التنفيذي والجمعية العمومية للاتحاد».

وكانت بطولة كأس الخليج في نسختها الـ23، مقرر إقامتها، في البداية بالعراق وبالتحديد مدينة البصرة عام 2015، لكن قرار الحظر المفروض على الملاعب العراقية من قبل «الفيفا» حال دون ذلك، ليتم نقل البطولة إلى دولة الكويت التي واجهت في البداية صعوبات تنظيمية تقرر على إثرها تأجيل البطولة قبل أن تنقل إلى قطر بسبب عقوبة الإيقاف المفروضة على الاتحاد الكويتي.

وعادة ما تشارك في البطولة 8 منتخبات، هي: السعودية وقطر والإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عمان، إضافة إلى العراق واليمن، حيت تقسم إلى مجموعتين، تضم كل منهما 4 منتخبات.

ويعد منتخب قطر هو حامل لقب البطولة عندما فاز في المباراة النهائية على منتخب السعودية بآخر نسخة أقيمت عام 2014 بالرياض، بينما يمتلك منتخب الكويت الرقم القياسي من حيث عدد مرات التتويج بالبطولة برصيد 10 ألقاب، يأتي من بعده كل من قطر والسعودية والعراق برصيد 3 ألقاب لكل منهم، ثم الإمارات بلقبين، وأخيرا عمان بلقب وحيد.



إقرأ المزيد