عدم استجابة الأطفال لـ«عدوى الضحك»... مؤشر سلبي
الشرق الأوسط -
أعتقد أن معظم الآباء لا يتبادر إلى أذهانهم أن عدم استجابة أبنائهم لجو المرح والفكاهة المحيط بهم بشكل دائم، ربما يكون مؤشراً إلى احتمالية اعتلال الصحة النفسية، والإصابة لاحقاً بالمرض النفسي بشكل كامل. وتبعاً للدراسات النفسية، فإن البيئة المحيطة بالإنسان تؤثر في مزاجه النفسي، سواء بالسلب أو بالإيجاب. وتبعاً للتقييمات النفسية، يتم اعتبار المرح والضحك من الأمور المعدية (contagious)، ولذلك يعتبر عدم التفاعل معها من دون سبب واضح مؤشراً سلبياً، خصوصاً في الأطفال الذين تسود روح المرح والدعابة حياتهم، بخلاف البالغين الذين يمكن أن يكونوا مثقلين بهموم مختلفة.
انعدام التفاعل

إقرأ المزيد