الأسبرين... وقاية لا تقدر بثمن
الشرق الأوسط -
لا يزال قرص الأسبرين «الخشبة العلاجية» للنجاة التي يتمسك بها مرضى القلب، كوسيلة لمنع الإصابة بنوبات الجلطة القلبية، وهي أيضاً تلك الخشبة التي إذا لم يُحافظوا على التمسك بها جيداً، فإن احتمالات إصاباتهم بنوبة الجلطة القلبية ترتفع.
والمقصود بمرضى القلب تحديدا، هم الذين يتعين عليهم تناول قرص الأسبرين بشكل يومي، من الذين سبقت إصابتهم بنوبة الجلطة القلبية، أو الذين تم تشخيص إصابتهم بتضيقات في الشرايين القلبية، ولهؤلاء يمُثل تناول الأسبرين وسيلة «الوقاية المتقدمة» (Secondary Prevention) من الإصابة أو عودة الإصابة بنوبة الجلطة القلبية.

إقرأ المزيد