صحف السعودية: تسرب نفطي وتخفيض وفيات الطرق وتحديات الشباب
الخليج الجديد -

صحف السعودية: تسرب نفطي وتخفيض وفيات الطرق وتحديات الشباب

اهتمت الصحف السعودية، الصادرة الأحد، باستقبال خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبد العزيز آل سعود»، في مقر إقامته بمدينة طنجة في المملكة المغربية، أمس، الملك «محمد السادس» ملك المملكة المغربية.

وأبرزت الصحف، رصد كاميرات التصوير الجوي، تسربا نفطيا في سواحل السعودية والكويت، إذ غطى التسرب السواحل الجنوبية والشمالية للخفجي ومركز العمودة ومشعاب ومنطقة مآخذ المياه.

وكشفت الصحف، بدء قطار الحرمين السريع، تشغيل أولى رحلاته من مكة المكرمة وصولا إلى المدينة المنورة في رحلة طولها 450 كيلومترا في شهر يناير المقبل، مباشرة دون توقف في أي محطة.

وأبرزت الصحف، توقع وزارة الحج والعمرة أن يبلغ عدد الحجاج القادمين من خارج المملكة لأداء الفريضة أكثر من 1.7 مليون حاج، يضاف إليهم نحو 211 ألف حاج من الداخل ليصبح الإجمالي قرابة مليوني حاج.

ونقلت الصحف، عن محافظ القطيف المكلف «فلاح الخالدي»، كشفه استمرار أعمال التطهير الأمني في بلدة العوامية، مبيناً أن أعمال الإزالة والهدم في حي المسورة مستمرة تمهيداً لبدء المرحلة الأولى لمشروع التطوير.

واهتمت الصحف، بإصدار المحكمة التجارية بالرياض، مؤخرًا حكمًا ضد شركة «سعودي أوجيه» تضمن إلزامها بدفع مبلغ 37.042.088 ريال لصالح إحدى شركات المقاولات التي أثبتت بالمستندات الرسمية أنها قامت بأداء عقد عمل مع الشركة المذكورة بالتزامن مع تعاقدها بالباطن لتنفيذ أكثر من 400 فيلا سكنية مخصصة لمنسوبي أحد القطاعات الحكومية.

ولفتت الصحف، إلى حسم المجلس الأعلى للقضاء، أحقية الأم بإثبات حضانة أبنائها دون حاجتها إلى رفع دعوى قضائية في محاكم الأحوال الشخصية، وذلك في الحالات التي يثبت عدم وجود خصومة أو نزاع بينها وبين والد المحضونين.

كما اهتمت الصحف، بتعهد وزارة النقل بخفض عدد الوفيات على الطرق بنسبة 50% وذلك ضمن 16 مبادرة تقدمت بها الوزارة في إطار برنامج التحول الوطني 2020.

ولفتت الصحف، إلى تحديد لجنة خاصة تم تشكيلها بقرار من نائب خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية الأمير «محمد بن سلمان»، 13 تحديا يواجه الشباب السعودي، وتم عرضها على المجلس مع مقترح خارطة طريق.

تعاون مع المغرب

البداية مع صحيفة «الجزيرة»، التي اهتمت باستقبال خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبد العزيز آل سعود»، في مقر إقامته بمدينة طنجة في المملكة المغربية، أمس، الملك «محمد السادس» ملك المملكة المغربية.

وأعرب الملك «سلمان»، عن شكره على ما وجده، من حُسن الاستقبال في المملكة المغربية.

وتم خلال الاستقبال، تبادل الأحاديث حول عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، واستعراض العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين.

تسريب نفطي

أما صحيفة «عكاظ»، فأبرزت رصد كاميرات التصوير الجوي، تسربا نفطيا في سواحل السعودية والكويت، إذ غطى التسرب السواحل الجنوبية والشمالية للخفجي ومركز العمودة ومشعاب ومنطقة مآخذ المياه.

وطبقا للمصادر، فإن التسرب النفطي، رصدته كاميرات التصوير الجوي منذ حدوثه في 26 يوليو/تموز الماضي.

وفي وقت سابق كشفت مصادر أن شركات القطاع النفطي تعمل مع الحكومة الكويتية والهيئة العامة للبيئة وخفر السواحل وشركة شيفرون السعودية لمكافحة تسرب نفطي بحري. وأوضحت أن احتمالات التسرب غير محددة حتى اللحظة، لكنه قد يكون تسربا من خط أنابيب أو من سفينة عابرة.

وأضافت أن الهيئة العامة للبيئة أعلنت اتخاذ كل الإجراءات المناسبة لحماية منطقة مآخذ المياه من بقعة زيت تمتد على مسافة 100 متر مقابل منطقة الزور.

قطار الحرمين

وكشفت الصحيفة، بدء قطار الحرمين السريع، تشغيل أولى رحلاته من مكة المكرمة وصولا إلى المدينة المنورة في رحلة طولها 450 كيلومترا في شهر يناير المقبل، مباشرة دون توقف في أي محطة.

وأكد مسؤول في المشروع، أن قطار الحرمين يعتبر من أفضل قطارات العالم كونه يربط المدينتين المقدستين؛ مكة المكرمة والمدينة المنورة، أفضل بقاع العالم، خاصة أنه ينقل الحجاج والمعتمرين بينهما مما يخفف عنهم المسافة بالحافلات.

وبينت المصادر الانتهاء من إعداد ستة أرصفة للقطار من أصل 10، كما يتم الآن تركيب القضبان في محطة مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد التي تنفذها الهيئة العامة الطيران المدني واستكمال أرصفة محطة جدة التي تضم ثمانية إلى جانب استكمال بعض الأعمال، وستكون كافة الأرضفة في محطة جدة ومكة المكرمة والمطار جاهزة في الربع الأول من العام القادم 2018، كما ستقوم الشركة السعودية للكهرباء بتشغيل محطة رقم واحد التي تزود القطار بالطاقة الكهربائية ما بين جدة مكة المكرمة.

استقبال الحجاج

وأبرزت صحيفة «الحياة»، توقع وزارة الحج والعمرة أن يبلغ عدد الحجاج القادمين من خارج المملكة لأداء الفريضة أكثر من 1.7 مليون حاج، يضاف إليهم نحو 211 ألف حاج من الداخل ليصبح الإجمالي قرابة مليوني حاج.

وأوضحت أن خطتها التنفيذية لموسم حج العام الحالي سيتولى تنفيذها أكثر من 95 ألف موظف وموظفة، إلى جانب الخطط المستحدثة التي تمثلت في إطلاق برنامج «كن عوناً» للأعمال التطوعية وتطوير منصة إلكترونية خاصة به، وتطوير خدمة الارشاد الموحد عبر مراكز الخدمات والإرشاد حول المسجد الحرام، وتخصيص مواقع لمكاتب خدمة الميدانية آلية لمؤسسات الطوافة في مشعر منى.

وبلغ عدد الحجاج القادمين من الخارج، منذ بدء القدوم حتى نهاية يوم أمس، نحو 570 ألف حاج، توفي منهم 28 حاجاً.

وأفادت المديرية العامة للجوازات في إحصائها اليومي بأن عدد الحجاج القادمين من طريق الجو بلغ 810 .566 حجاج، ومن طريق البر 5849 حاجاً، ومن طريق البحر 480 حاجاً، وذلك بزيادة 73117 حاجاً على عدد القادمين في الفترة نفسها من العام الماضي، بنسبة قدرها 14.5%.

من جانب آخر، بلغ عدد الحجاج الذين وصلوا إلى المدينة المنورة لأداء فريضة الحج هذا العام 1438هـ نحو 426317 حاجاً، وفق الإحصاء اليومي الذي أعلنته المؤسسة الأهلية للأدلاء بالمدينة المنورة.

أزمة القطيف

ونقلت الصحيفة، عن محافظ القطيف المكلف «فلاح الخالدي»، استمرار أعمال التطهير الأمني في بلدة العوامية، مبيناً أن أعمال الإزالة والهدم في حي المسورة مستمرة تمهيداً لبدء المرحلة الأولى لمشروع التطوير.

وكشف عن البدء في تأمين عودة أهالي البلدة لمساكنهم التي تم إخلاؤها برغبة منهم إثر تضررهم من الهجمات الإرهابية، مشيراً إلى أن «المساكن التي منحت للمتضررين من أهالي البلدة ستبقى متاحة لحين عودة المياه إلى مجاريها ولن نفرض خيار العودة على الأهالي».

وقال «الخالدي» إن «المحافظة أمّنت سكناً موقتاً خارج المحافظة لأكثر من 300 أسرة متضررة من سكان الأحياء المجاورة لحي المسورة»، مؤكداً إتاحة خيار البقاء في تلك المساكن لحين الانتهاء من كامل أعمال التطهير الأمنية والمرحلة الأولى للمشروع التطويري.

وأضاف: «لا يزال سكان الأحياء المجاورة لحي المسورة موجودين في المساكن التي وفرتها إمارة المنطقة لهم أخيراً لإبعادهم إلى مناطق آمنة، خشية عليهم من المواجهات الأمنية».

سعودي أوجيه

أما صحيفة «المدينة»، فاهتمت بإصدار المحكمة التجارية بالرياض، مؤخرًا حكمًا ضد شركة «سعودي أوجيه» تضمن إلزامها بدفع مبلغ 37.042.088 ريال لصالح إحدى شركات المقاولات التي أثبتت بالمستندات الرسمية أنها قامت بأداء عقد عمل مع الشركة المذكورة بالتزامن مع تعاقدها بالباطن لتنفيذ أكثر من 400 فيلا سكنية مخصصة لمنسوبي أحد القطاعات الحكومية.

وتعود تفاصيل القضية بالتزامن مع تقدم إحدى مؤسسات المقاولات بدعوى تضمنت أنهم تعاقدوا بالباطن مع شركة «سعودي أوجيه» لتنفيذ الفلل السكنية، وذلك بقيمة تجاوزت أكثر من مئتين وستة عشر مليون ريال، إلا أن الشركة المدعى عليها لم تلتزم بدفع المستحقات لهم، مما أدى إلى تراكم المستخلصات والتي من خلالها وصلت المتأخرات إلى المبلغ الذي قدمه في مطالبته بالدعوى مطالبًا أيضًا بقيمة المبالغ المحجوزة في البنك وقيمة الأضرار.

حضانة الأم

ولفتت الصحيفة، إلى حسم المجلس الأعلى للقضاء، أحقية الأم بإثبات حضانة أبنائها دون حاجتها إلى رفع دعوى قضائية في محاكم الأحوال الشخصية، وذلك في الحالات التي يثبت عدم وجود خصومة أو نزاع بينها وبين والد المحضونين.

وتستهدف الخطوة استقرار الأسرة، والتغلب على الإشكاليات التي تعترض المرأة الحاضنة، بعد أن توصلت الدراسة المعدة في المجلس الأعلى للقضاء إلى أن الأصل في هذه المسألة أن تثبت الحضانة للأم في حال عدم وجود المنازع.

وفيات الطرق

أما صحيفة «الوطن»، فاهتمت بتعهد وزارة النقل بخفض عدد الوفيات على الطرق بنسبة 50% وذلك ضمن 16 مبادرة تقدمت بها الوزارة في إطار برنامج التحول الوطني 2020.

وأوضحت أنها تعمل على تحقيق أحد الأهداف، وهو تخفيض عدد الوفيات على الطرق من 8000 إلى 4000، وهي من المبادرات المهمة.

وكشفت الوزارة في إجابتها عن استفسارات لمجلس الشورى بشأن تقريرها السنوي 1436/1437، عن نيتها نقل جميع الموظفين المختصين بالنقل إلى هيئة النقل العام.

أكدت وزارة النقل تخصيص نحو 230 مليار ريال لإنشاء الطرق خلال الأعوام الماضية.

بينت الوزارة أنها اعتمدت مركز أبحاث الطرق بتكلفة 20 مليون ريال، لكنه من المشروعات التي ألغيت مع نهاية الميزانية الماضية، بالإضافة إلى مشروعات أخرى كانت معتمدة، وتعمل الوزارة على التنسيق مع وزارة المالية بشأن المشروعات المهمة.

تحديات الشباب

ولفتت الصحيفة، إلى تحديد لجنة خاصة تم تشكيلها بقرار من نائب خادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية الأمير «محمد بن سلمان»، 13 تحديا يواجه الشباب السعودي، وتم عرضها على المجلس مع مقترح خارطة طريق.

اتخذ مجلس الشؤون الاقتصادية على ضوء توصيات اللجنة، قرارا باتخاذ ما يلزم حيال إعداد مقترح لإنشاء برنامج باسم «البرنامج الوطني للشباب»، كما تم التعاقد مع شركة استشارية لإعداد الدراسات المتعلقة بالتحديات الـ 13.

وبحسب مصادر، فإن اللجنة رصدت أهم القضايا المرتبطة بالشباب، واقترحت آليات لمعالجتها بالمشاركة مع الجهات الحكومية والأهلية والشباب أنفسهم، ويشمل ذلك اقتراح آليات لتعزيز القيم الوطنية في المجتمع السعودي.

ومن أبرز التحديات التي رصدتها اللجنة «الحوادث المرورية، والمخدرات، والسمنة، والانحراف الفكري».



إقرأ المزيد