محكمة تونسية تطلق سراح مشجعين رفعوا لافته مؤيدة لقطر
الخليج الجديد -

محكمة تونسية تطلق سراح مشجعين رفعوا لافته مؤيدة لقطر

أطلقت محكمة تونسية اليوم سراح اثنين من الموقوفين من مشجعي فريق النادي الإفريقي بعد يوم من إيقافهما بسبب عرضهما لافتة سياسية كبيرة مؤيدة لقطر في مباراة نهائي كأس تونس لكرة القدم.

وكان مشجعون رفعوا لافتة كبيرة في المدرجات في مباراة نهائي الكأس بين النادي الافريقي واتحاد بن قردان السبت بملعب رادس، كتب عليها «كرهناكم يا حكام، تحاصرون قطر، واسرائيل في سلام».

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة «ياسر مصباح» في وقت سابق إن مصالح الأمن «فتحت تحقيقا في اللافتة العملاقة التي تمّ رفعها يوم السبت في ملعب رادس (جنوب العاصمة) خلال مباراة نهائي الكأس بين النادي الإفريقي واتحاد بن قردان» من دون إضافة تفاصيل.

ورفع قسم من جمهور النادي الإفريقي الذي فاز بالكأس، لافتة عملاقة كتب عليها «كرهناكم يا حكّام! تحاصرون قطر وإسرائيل في سلام !!».

واتهم نشطاء على الإنترنت ومشجعو أندية رياضية تونسية على شبكة فيسبوك جمهور النادي المذكور بتلقي «تمويلات» من قطر مقابل رفع تلك اللافتة، فيما اتهم آخرون الدول المقاطعة للدوحة بدفع تلك التمويلات من أجل «التأثير» على موقف تونس من الأزمة.

وفتحت وزارة الداخلية تحقيقا في عملية تسريب اللافتة إلى داخل الملعب، بينما أوقف الأمن مساء أمس الأحد ثلاثة من مشجعي الفريق يشتبه بتورطهم، من بينهم اثنان هما من أعضاء مجموعة مشجعين تطلق على نفسها لقب «الليدرز».

واحتج عدد من أنصار الفريق اليوم أمام مقر المحكمة للمطالبة بالإفراج عن الموقوفين بدعوى حماية حرية التعبير.

وينقسم الشارع التونسي بين مؤيد ومعارض لقرار الدول الخليجية، الإمارات والسعودية والبحرين بالإضافة الى مصر، بقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر بدعوى دعمها للإرهاب.

لكن رسميا ألتزمت الدولة التونسية موقفا محايدا من الأزمة ودعت في المقابل الفرقاء الخليجيين إلى الحوار.



إقرأ المزيد