أبو فدك تحت العقوبات الأمريكية وقتلى لمليشيات عراقية في أعنف الغارات الاسرائيلية على سوريا
الزمان -

واشنطن‭ – ‬بغداد‭ – ‬بيروت‭- ‬عبدالحسين‭ ‬غزال‭ – ‬الزمان‭ ‬

وضعت‭ ‬وزارة‭ ‬الخزانة‭ ‬الاميركية،‭ ‬الاربعاء،‭ ‬رئيس‭ ‬اركان‭ ‬هيئة‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي،‭ ‬عبد‭ ‬العزيز‭ ‬المحمداوي‭ ‬الملقب‭ ‬‮«‬أبو‭ ‬فدك‮»‬،‭ ‬على‭ ‬لائحة‭ ‬العقوبات‭.‬‭ ‬فيما‭ ‬يبدو‭ ‬سخط‭ ‬امريكي‭ ‬على‭ ‬هيكلية‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي‭ ‬الذي‭ ‬تموله‭ ‬الحكومة‭ ‬العراقية‭ ‬ويضم‭ ‬فصائل‭ ‬متنوعة‭ ‬بعضها‭ ‬ولائية‭.‬

ونشر‭ ‬موقع‭ ‬الخزانة‭ ‬الأميركية‭ ‬تحديثاً‭ ‬لقائمة‭ ‬المصنفين‭ ‬على‭ ‬لائحة‭ ‬الارهاب،‭ ‬تضمن‭ ‬إدراج‭ ‬اسم‭ ‬رئيس‭ ‬اركان‭ ‬هيئة‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي،‭ ‬عبد‭ ‬العزيز‭ ‬المحمداوي،‭ ‬على‭ ‬لائحة‭ ‬الارهاب‭. ‬المحمداوي‭ ‬نال‭ ‬منصبه‭ ‬في‭ ‬اعقاب‭ ‬مقتل‭ ‬ابو‭ ‬مهدي‭ ‬المهندس‭ ‬في‭ ‬الغارة‭ ‬التي‭ ‬استهدفت‭ ‬الجنرال‭ ‬الايراني‭ ‬قاسم‭ ‬سليماني‭ ‬قرب‭ ‬مطار‭ ‬بغداد‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ . ‬وظهرت‭ ‬تسجيلات‭ ‬تؤكد‭ ‬اشتراك‭ ‬المحمداوي‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬اقتحام‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬السفارة‭ ‬الامريكية‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ .‬

وكانت‭ ‬وزارة‭ ‬الخزانة‭ ‬الاميركية،‭ ‬أدرجت‭ ‬بتاريخ‭ ‬8‭  ‬كانون‭ ‬الثاني‭ ‬الجاري‭ ‬رئيس‭ ‬هيئة‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي‭ ‬فالح‭ ‬الفياض،‭ ‬على‭ ‬لائحة‭ ‬العقوبات‭ ‬الامريكية‭.‬

فيما‭ ‬ادان‭ ‬النائب‭ ‬العراقي‭ ‬كريم‭ ‬عليوي‭ ‬عضو‭ ‬لجنة‭ ‬الدفاع‭ ‬والامن‭ ‬النيابية‭ ‬الهجمات‭ ‬الاسرائلية‭ ‬التي‭ ‬استهدفت‭ ‬مواقع‭ ‬قرب‭ ‬الحدود‭ ‬العراقية‭ ‬وهاجم‭ ‬الصمت‭ ‬الدولي‭ ‬ازاء‭ ‬ذلك‭ ‬وقال‭ ‬ان‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي‭ ‬مؤسسة‭ ‬عراقية‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬المساس‭ ‬بها‭ ‬،‭ ‬مؤكدا‭ ‬ان‭ ‬القوات‭ ‬العراقية‭ ‬قادرة‭ ‬ان‭ ‬تدافع‭ ‬عن‭ ‬البلد‭ ‬ضد‭ ‬اي‭ ‬عدوان‭ ‬خارجي‭ . ‬فيما‭ ‬قال‭ ‬مصدر‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬ان‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬عناصر‭ ‬مليشيات‭ ‬عراقية‭ ‬كانت‭ ‬تقاتل‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬سقط‭ ‬بين‭ ‬قتيل‭ ‬وجريح‭ ‬في‭ ‬القصف‭ ‬الاسرائيلي‭ ‬امس‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬أوقعت‭ ‬غارات‭ ‬إسرائيلية‭ ‬على‭ ‬مخازن‭ ‬أسلحة‭ ‬ومواقع‭ ‬عسكرية‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬سوريا‭ ‬الأربعاء‭ ‬57‭ ‬قتيلاً‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬النظام‭ ‬ومجموعات‭ ‬موالية‭ ‬لإيران،‭ ‬معظمها‭ ‬عراقية‭ ‬ولبنانية‭ ‬في‭ ‬حصيلة‭ ‬تُعدّ‭ ‬الأعلى‭ ‬منذ‭ ‬بدء‭ ‬الضربات‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬في‭ ‬سوريا‭.‬

وتكثّف‭ ‬اسرائيل‭ ‬في‭ ‬الأشهر‭ ‬الأخيرة‭ ‬وتيرة‭ ‬استهدافها‭ ‬لمواقع‭ ‬عسكرية‭ ‬وأخرى‭ ‬للقوات‭ ‬الإيرانية‭ ‬والمجموعات‭ ‬الموالية‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬مناطق‭ ‬عدة‭ ‬في‭ ‬سوريا،‭ ‬تزامناً‭ ‬مع‭ ‬تأكيد‭ ‬عزمها‭ ‬‮«‬ضرب‭ ‬التموضع‭ ‬الإيراني‭ ‬في‭ ‬سوريا‮»‬‭.‬

وأفاد‭ ‬المرصد‭ ‬السوري‭ ‬لحقوق‭ ‬الانسان‭ ‬عن‭ ‬قصف‭ ‬إسرائيلي‭ ‬مكثف‭ ‬استهدف‭ ‬بعد‭ ‬منتصف‭ ‬ليل‭ ‬الثلاثاء‭ ‬الأربعاء‭ ‬المنطقة‭ ‬الممتدة‭ ‬من‭ ‬مدينة‭ ‬الزور‭ ‬إلى‭ ‬بادية‭ ‬البوكمال‭ ‬عند‭ ‬الحدود‭ ‬السورية‭-‬العراقية‭. ‬وطال‭ ‬القصف‭ ‬وفق‭ ‬المرصد‭ ‬مستودعات‭ ‬ومعسكراً‭ ‬في‭ ‬أطراف‭ ‬مدينة‭ ‬دير‭ ‬الزور،‭ ‬ومواقع‭ ‬ومستودعات‭ ‬أسلحة‭ ‬في‭ ‬بادية‭ ‬البوكمال،‭ ‬وأخرى‭ ‬في‭ ‬بادية‭ ‬الميادين،‭ ‬تابعة‭ ‬لكل‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬النظام‭ ‬وحزب‭ ‬الله‭ ‬اللبناني‭ ‬والقوات‭ ‬الإيرانية‭ ‬والمجموعات‭ ‬الموالية‭ ‬لها‭.‬

وتسبّب‭ ‬القصف‭ ‬على‭ ‬المناطق‭ ‬الثلاث،‭ ‬وفق‭ ‬حصيلة‭ ‬جديدة‭ ‬للمرصد،‭ ‬بمقتل‭ ‬14‭ ‬عنصراً‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬النظام‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬43‭ ‬آخرين‭ ‬من‭ ‬المقاتلين‭ ‬الموالين‭ ‬لإيران‭ ‬بينهم‭ ‬16‭ ‬عراقياً‭ ‬و11‭ ‬عنصراً‭ ‬من‭ ‬لواء‭ ‬‮«‬فاطميون‮»‬‭ ‬الأفغاني‭. ‬كذلك،‭ ‬أصيب‭ ‬37‭ ‬آخرون‭ ‬بجروح‭ ‬بعضهم‭ ‬في‭ ‬حالات‭ ‬خطرة،‭ ‬وفق‭ ‬المرصد‭. ‬وكانت‭ ‬حصيلة‭ ‬سابقة‭ ‬للمرصد‭ ‬أحصت‭ ‬مقتل‭ ‬41‭ ‬عنصراً‭ ‬على‭ ‬الأقل‭. ‬ونقلت‭ ‬وكالة‭ ‬الأنباء‭ ‬السورية‭ ‬الرسمية‭ ‬‮«‬سانا‮»‬‭ ‬من‭ ‬جهتها‭ ‬عن‭ ‬مصدر‭ ‬عسكري‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬في‭ ‬تمام‭ ‬الساعة‭ ‬الواحدة‭ ‬وعشر‭ ‬دقائق‭ (‬23,10‭ ‬ت‭ ‬غ‭) ‬من‭ ‬فجر‭ ‬اليوم،‭ ‬قام‭ ‬العدو‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬بعدوان‭ ‬جوي‭ ‬على‭ ‬مدينة‭ ‬دير‭ ‬الزور‭ ‬ومنطقة‭ ‬البوكمال‭ ‬ويتم‭ ‬حالياً‭ ‬تدقيق‭ ‬نتائج‭ ‬العدوان‮»‬،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أي‭ ‬تفاصيل‭ ‬إضافية‭.‬

ولم‭ ‬يصدر‭ ‬أي‭ ‬تعليق‭ ‬رسمي‭ ‬من‭ ‬الجانب‭ ‬الاسرائيلي‭ ‬حول‭ ‬الضربات‭.‬

وقال‭ ‬مدير‭ ‬المرصد‭ ‬رامي‭ ‬عبد‭ ‬الرحمن‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬‮«‬إنها‭ ‬الحصيلة‭ ‬الأكثر‭ ‬دموية‭ ‬التي‭ ‬توقعها‭ ‬غارات‭ ‬اسرائيلية‭ ‬في‭ ‬سوريا‮»‬‭. ‬وكانت‭ ‬إسرائيل‭ ‬شنت‭ ‬غارات‭ ‬عنيفة‭ ‬على‭ ‬محافظة‭ ‬دير‭ ‬الزور‭ ‬في‭ ‬حزيران‭/‬يونيو‭ ‬2018‭ ‬أوقعت‭ ‬55‭ ‬قتيلاً‭ ‬بينهم‭ ‬16‭ ‬من‭ ‬قوات‭ ‬النظام‭. ‬وبحسب‭ ‬عبد‭ ‬الرحمن،‭ ‬فإن‭ ‬الضربات‭ ‬الاسرائيلية‭ ‬جاءت‭ ‬بعد‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬استقدام‭ ‬لواء‭ ‬‮«‬فاطميون‮»‬‭ ‬الأفغاني‭ ‬الموالي‭ ‬لإيران‭ ‬أربع‭ ‬شاحنات‭ ‬محمّلة‭ ‬أسلحة‭ ‬إيرانية‭ ‬من‭ ‬الجانب‭ ‬العراقي،‭ ‬تمّ‭ ‬تفريغ‭ ‬حمولتها‭ ‬في‭ ‬مستودعات‭ ‬في‭ ‬المواقع‭ ‬المستهدفة‭.‬

وفي‭ ‬ضربات‭ ‬جويّة‭ ‬منفصلة‭ ‬الثلاثاء،‭ ‬قتل‭ ‬12‭ ‬مقاتلاً‭ ‬موالياً‭ ‬لإيران‭ ‬وأصيب‭ ‬15‭ ‬آخرون‭ ‬بجروح،‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬السوريين،‭ ‬في‭ ‬بادية‭ ‬البوكمال،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أحصى‭ ‬المرصد‭ ‬الأربعاء،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يتمكّن‭ ‬من‭ ‬تحديد‭ ‬هويّة‭ ‬الطائرات‭ ‬التي‭ ‬شنّتها‭.‬

ويصعب‭ ‬التأكد‭ ‬من‭ ‬هوية‭ ‬الطائرات‭ ‬عندما‭ ‬لا‭ ‬يؤكدها‭ ‬الإعلام‭ ‬الرسمي‭ ‬السوري‭ ‬وتمتنع‭ ‬إسرائيل‭ ‬عن‭ ‬التعليق‭ ‬عليها‭. ‬وكثّفت‭ ‬إسرائيل‭ ‬في‭ ‬الأعوام‭ ‬الأخيرة‭ ‬وتيرة‭ ‬قصفها‭ ‬في‭ ‬سوريا،‭ ‬مستهدفة‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي‭ ‬مواقع‭ ‬للجيش‭ ‬السوري‭ ‬وأهدافاً‭ ‬إيرانية‭ ‬وأخرى‭ ‬لحزب‭ ‬الله‭ ‬اللبناني‭.‬

ونادراً‭ ‬ما‭ ‬تؤكد‭ ‬إسرائيل‭ ‬تنفيذ‭ ‬هذه‭ ‬الضربات،‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬تكرّر‭ ‬أنها‭ ‬ستواصل‭ ‬تصدّيها‭ ‬لما‭ ‬تصفه‭ ‬بمحاولات‭ ‬إيران‭ ‬الرامية‭ ‬إلى‭ ‬ترسيخ‭ ‬وجودها‭ ‬العسكري‭ ‬في‭ ‬سوريا‭.‬

وفي‭ ‬خطوة‭ ‬نادرة‭ ‬الحصول،‭ ‬قال‭ ‬الجيش‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬قبل‭ ‬أسبوعين‭ ‬في‭ ‬تقريره‭ ‬السنوي‭ ‬إنّه‭ ‬قصف‭ ‬خلال‭ ‬العام‭ ‬2020‭ ‬حوالى‭ ‬50‭ ‬هدفاً‭ ‬في‭ ‬سوريا،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يقدّم‭ ‬تفاصيل‭ ‬عن‭ ‬الأهداف‭ ‬التي‭ ‬قصفت‭. ‬وقال‭ ‬المتحدّث‭ ‬باسم‭ ‬الجيش‭ ‬الإسرائيلي‭ ‬أفيخاي‭ ‬أدرعي‭ ‬في‭ ‬18‭ ‬تشرين‭ ‬الثاني‭/‬نوفمبر،‭ ‬غداة‭ ‬إعلان‭ ‬اسرائيل‭ ‬عن‭ ‬قصفها‭ ‬‮«‬أهدافاً‭ ‬عسكرية‭ ‬لفيلق‭ ‬القدس‭ ‬الإيراني‭ ‬وللجيش‭ ‬السوري‮»‬‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬سوريا،‭ ‬إنّ‭ ‬دولته‭ ‬‮«‬ستواصل‭ ‬التحرّك‭ ‬وفق‭ ‬الحاجة‭ ‬لضرب‭ ‬التموضع‭ ‬الإيراني‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬الذي‭ ‬يشكل‭ ‬خطراً‭ ‬على‭ ‬الاستقرار‭ ‬الإقليمي‮»‬‭.‬

وتعهدت‭ ‬إسرائيل‭ ‬مراراً‭ ‬مواصلة‭ ‬عملياتها‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬حتى‭ ‬انسحاب‭ ‬إيران‭ ‬منها‭. ‬وكرّر‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬بنيامين‭ ‬نتانياهو‭ ‬عزمه‭ ‬‮«‬وبشكل‭ ‬مطلق‭ ‬على‭ ‬منع‭ ‬إيران‭ ‬من‭ ‬ترسيخ‭ ‬وجودها‭ ‬العسكري‭ ‬عند‭ ‬حدودنا‭ ‬المباشرة‮»‬‭.‬

وكتب‭ ‬رئيس‭ ‬الاستخبارات‭ ‬العسكرية‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬السابق‭ ‬ورئيس‭ ‬معهد‭ ‬الدراسات‭ ‬الأمنية‭ ‬آموس‭ ‬يالدين‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬إن‭ ‬اسرائيل‭ ‬توّجه‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الضربات‭ ‬رسالة‭ ‬إلى‭ ‬سوريا‭ ‬مفادها‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الثمن‭ ‬سيكون‭ ‬باهظاً‭ ‬لإطلاقكم‭ ‬يد‭ ‬الإيرانيين‮»‬‭ ‬في‭ ‬سوريا‭.‬

ويعرب‭ ‬محللون‭ ‬عن‭ ‬مخاوفهم‭ ‬من‭ ‬احتمال‭ ‬أن‭ ‬يلجأ‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬مع‭ ‬حليفته‭ ‬اسرائيل‭ ‬الى‭ ‬مضاعفة‭ ‬الضغط‭ ‬على‭ ‬إيران‭ ‬وحلفائها‭ ‬الإقليميين‭ ‬في‭ ‬الأيام‭ ‬الأخيرة‭ ‬المتبقية‭ ‬من‭ ‬ولايته‭.‬

وقال‭ ‬نيكولاس‭ ‬هيراس‭ ‬من‭ ‬معهد‭ ‬دراسات‭ ‬الحرب‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬‮«‬في‭ ‬الأيام‭ ‬الأخيرة‭ ‬لإدارة‭ ‬ترامب،‭ ‬يحاول‭ ‬نتانياهو‭ ‬أن‭ ‬يلحق‭ ‬قدر‭ ‬المستطاع‭ ‬الضرر‭ ‬بجهود‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الإيراني‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬قبل‭ ‬تسلم‭ ‬بايدن‭ ‬سدة‭ ‬الرئاسة‮»‬‭.‬

وتشهد‭ ‬سوريا‭ ‬نزاعاً‭ ‬دامياً‭ ‬منذ‭ ‬العام‭ ‬2011‭ ‬تسبّب‭ ‬بمقتل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬380‭ ‬ألف‭ ‬شخص‭ ‬وألحق‭ ‬دماراً‭ ‬هائلاً‭ ‬بالبنى‭ ‬التحتية‭ ‬وأدى‭ ‬إلى‭ ‬نزوح‭ ‬وتشريد‭ ‬ملايين‭ ‬السكان‭ ‬داخل‭ ‬البلاد‭ ‬وخارجها‭.‬



إقرأ المزيد