30 مليار دولار لإصلاح شبكة الكهرباء
جريدة الصباح الجديد -

بغداد ـ الصباح الجديد:
كشفت الحكومة العراقية، منتصف الأسبوع، عن احتياجها إلى مليارات الدولارات لإصلاح وتحديث شبكة الكهرباء، في حين قال وزير الكهرباء، لؤي الخطيب، إن إصلاح وتحديث شبكة الكهرباء في البلاد يحتاج إلى استثمارات لا تقل عن 30 مليار دولار.
وبرغم أن العراق يعاني من نقص في الكهرباء فإنه يمتلك احتياطيات ضخمة من النفط الخام، إذ يعد ثاني أكبر منتج للنفط الخام في منظمة «أوبك» بعد السعودية.
وقال الخطيب، في الأول من أمس الثلاثاء، إن العراق سيواجه صعوبة في توليد ما يكفي من الكهرباء إذا لم يواصل استخدام الغاز الإيراني لمدة ثلاثة أو أربعة أعوام أخرى، بسبب الضغوط الأميركية، الأمر الذي يضع البلاد أمام خيارات صعبة بهذا الخصوص.
وأكد على هامش مؤتمر الطاقة العالمي في أبوظبي: «في النهاية هذه سوق مفتوحة. قضية الكهرباء أضحت شأنا سياسيا في العراق».
وأدى انقطاع الكهرباء في العراق إلى احتجاجات مناوئة للسلطات في أغلب الأحيان. وتورد إيران غازا يكفي لتوليد 2500 ميغاوات، فضلا عن تزويد العراق بإمدادات مباشرة من الكهرباء حجمها 1200 ميغاوات.
وذكر الوزير أن العراق يملك حاليا طاقة إنتاجية قدرها 18 ألف ميغاوات، لكنها تظل دون مستوى الطلب في أوقات الذروة، والذي قد يصل إلى نحو 25 ألف ميعاوات ويرتفع كل عام.
وذكر الخطيب أن تحديث شبكة الكهرباء في البلاد يحتاج لاستثمارات لا تقل عن 30 مليار دولار، إذ أن عمرها 50 عاما وفقدت 25 بالمئة من طاقتها بسبب هجمات تنظيم داعش الإرهابي.
وأضاف أن العراق يسدد ثمن الغاز العراقي على أساس آلية تعادل في المتوسط نحو 11 في المئة من سعر خام القياس العالمي برنت أو نحو ستة دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.
ويمكن خفض واردات الغاز الإيرانية إذا استغل العراق المزيد من احتياطياته من الغاز بدلا من حرق الغاز المصاحب لعمليات استخراج النفط.
وقال وزير النفط ثامر الغضبان، إنه يجري تنفيذ أربعة مشاريع للمساعدة في تحويل 1.2 مليار قدم مكعبة من الغاز المصاحب إلى سوائل لخفض عمليات الحرق بشكل كبير.



إقرأ المزيد