(بالوثائق) عبد المهدي يضم البيشمركة إلى خلية الإعلام الأمني
باسنیوز -

أصدر رئيس الوزراء العراقي عادل عادل المهدي، اليوم الاثنين، أمراً بتشكيل ‹خلية الإعلام الأمني›، وأشرك فيها ممثلاً عن وزارة البيشمركة بإقليم كوردستان.

الأمر الذي أصدره عبد المهدي، ينص على أن تكون ‹خلية الإعلام الأمني› بإشراف العميد محمد البيضاني، والعميد يحيى رسول متحدثاً باسم الخلية، فيما سيكون العقيد عثمان محمد ممثلاً عن وزارة البيشمركة.

وهذه المرة الأولى التي يتم فيها تمثيل البيشمركة في مثل هذه الكيانات. ولم تكن وزارة البيشمركة ممثلة في مركز الإعلام الأمني ومن قبلها خلية الإعلام الحربي التي لعبت دوراً على الانترنت في محاربة تنظيم داعش بالتزامن مع انطلاق الحرب ضد التنظيم.

وسترتبط الخلية بمكتب رئيس الوزراء إدارياً وبقيادة العمليات المشتركة عسكرياً وأمنياً. وستضم ممثلين عن معظم الوزارات الامنية والعسكرية بما فيها البيشمركة.

ومن مهام الخلية الامنية، جميع التقارير العسكرية والأمنية من مصادرها الرسمية، وإعداد الايجازات اليومية ونشرها على الرأي العام.

ومن المهام أيضاً «ارساء تقاليد جديدة» في التعاطي مع البيانات والتقارير الأمنية، بما يشمل الرد على التقارير «المتهورة» التي تصدر من جهات حكومية وغير حكومية لاسيما فيما يتصل بالأمن. كما ستتولى الخلية محاربة الشائعات وصناعة الوعي لدى المواطنين.

وستتولى الخلية نشر البيانات العسكرية والأمنية في العراق.

يأتي هذا في وقت بدأت فيه العلاقات بين أربيل وبغداد تتحسن بعد قطيعة أنتجتها توترات أعقبت استفتاء الاستقلال أواخر عام 2017.



إقرأ المزيد