‹النصر›: لدينا تفاهمات متقدمة مع الديمقراطي الكوردستاني
باسنیوز -
[unable to retrieve full-text content]

 أعلن عن اتفاق مع ‹سائرون› و‹الحكمة› و‹الوطنية› ...

أعلن إئتلاف ‹النصر› الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته حيدر العبادي، اليوم الجمعة، عن وجود «تفاهمات متقدمة» بينه وبين الحزب الديمقراطي الكوردستاني، متصدر الانتخابات التشريعية العراقية في إقليم كوردستان، كاشفاً عن التوصل لاتفاق بشأن تشكيل الحكومة القادمة، مع ثلاثة تحالفات سياسية أخرى.

وقال ‹النصر› في بيان طالعته (باسنيوز)، إن الاتفاق تم مع تحالف ‹سائرون› بزعامة مقتدى الصدر، و‹الحكمة› بزعامة عمار الحكيم، و‹الوطنية› بزعامة إياد علاوي.

وقال خالد العبيدي، رئيس الوفد المفاوض لإئتلاف ‹النصر› في البيان، إن «المباحثات الأولية مع وفدي الحكمة والوطنية خرجت بنتائج إيجابية وتفاهمات مشتركة، ووضع الخطوط العامة لبرنامج عمل الحكومة القادمة ضمن سقف زمني واضح، وضرورة رفض مبدأ المحاصصة في تشكيلها».

وأوضح العبيدي، أنه «تم الاتفاق مع تيار الحكمة والقائمة الوطنية على وضع بنود الاتفاق ومناقشتها تمهيدًا لتوقيعها قبل إعلان تشكيل الكتلة الأكبر بشكل رسمي».

واضاف «نحن الآن بتوافق كبير مع تحالفات سائرون والحكمة والوطنية، إضافة إلى وجود تفاهمات متقدمة مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني ولدينا تواصل مع الأخوة في تحالف الفتح».

مختتماً، بالقول: «إن أبواب إئتلاف النصر مفتوحة لجميع الكتل المؤمنة برفض مبدأ المحاصصة ومستعدة للمساهمة والتعاون في محاربة الفساد وملاحقة الفاسدين من أية جهة أو كتلة كانت».

ويأتي هذا، بعد أن أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في وقت مبكراليوم، نتائج العد اليدوي لانتخابات أيار / مايو الماضي.

وأظهرت نتائج العد والفرز اليدوي تطابقاُ شبه تام مع النتائج السابقة، إلاّ أنها شهدت تغييرات في المرشحين الفائزين بخمسة محافظات.

ووفق النتائج المعلنة للانتخابات، حل تحالف ‹سائرون›، المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مجدداً في المرتبة الأولى بـ54 مقعداً من أصل 329.

يليه تحالف ‹الفتح›، المكون من أذرع سياسية لفصائل الحشد الشعبي بزعامة هادي العامري، بـ47 مقعداً.

وبعدهما حل ائتلاف ‹النصر› بزعامة حيدر العبادي، بـ42 مقعداً، بينما حصل ائتلاف ‹دولة القانون› بزعامة نوري المالكي على 26 مقعداً.



إقرأ المزيد