نقشبندي: الدعاة والإعلام لمحاربة التشدد في كردستان
راديو سوا -

أكد مدير العلاقات والتعايش في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بإقليم كردستان مريوان نقشبندي أن عدد الشباب الأكراد الذين انضموا إلى تنظيم داعش بلغ نحو 500، لقي 300 منهم مصرعهم.

وقال نقشبندي في حوار لـ"راديو سوا" أجرته سميرة علي مندي أن غالبية هؤلاء العناصر دخلوا عبر سورية، مشيرا إلى أن 150 منهم ألقي القبض عليهم، في حين بقي مصير حوالي 35 منهم مجهولا في التنظيم:

وأضاف نقشبندي أنه تحدث إلى عدد من أولئك الشباب الذين التحقوا بالتنظيم في بداياته، لكنهم عادوا إلى إقليم كردستان.

واستعرض نقشبندي، الإجراءاتِ التي اتخذتها حكومة الإقليم لمواجهة التشدد، مثل العمل مع الدعاة وخطباء المساجد بهدف توضيح حقيقة داعش، إضافة إلى خطوات في المجال الإعلامي وكيفية منع كتب متشددة.

وأوضح المتحدث أن حكومة الإقليم أوقفت عددا من الخطباء بسبب نشرهم الأفكار المتشددة التي يروجون لها، مشيرا إلى أن الإقليم يحتوي على أكثر من ثلاثة آلاف مسجد تلقى فيها خطب الجمعة، التي تحدد محاورها من قبل وزارة الأوقاف.

وأشار إلى اكتمال عملية تغيير مناهج المدارس الدينية، وإلحاقها بمؤسسات حكومة الإقليم، بعد إلغاء جميع المناهج الإسلامية في الإقليم وتحويل طلاب تلك المدارس إلى وزارتي التربية والتعليم العالي.

المصدر: راديو سوا



إقرأ المزيد