انتقاد لتصرفات سياسيين رفعوا دعاوى قضائية على اعلاميين
وكالة كل العراق الإخبارية -
[أين – بغداد]
استنكر المرصد العراقي للحريات الصحفية، التصرفات التي يقوم بها المسؤولون مؤخراً من خلال جر الصحفيين الى دعاوى قضائية.
وذكر المرصد في بيان تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه اليوم، ان "هذه الدعوى تعد مؤشراً خطيراً في التضييق على حرية التعبير"، مطالبا "رئيس الجمهورية بوصفه حامي الدستور ورئيس السلطة التشريعية، على حث النواب باحترام حرية الرأي، ورفع تلك الدعاوى".
وأشار الى ان" النائبة عن كتلة بدر [سهام موسى الموسوي]،اقامت دعوى قضائية جزائية بمحكمة الكرادة في بغداد، بحق مدير برامج قناة هنا بغداد الفضائية الزميل [علاء محسن]، ومخرج برنامج ولاية بطيخ الذي يعرض على نفس القناة الزميل [علي فاضل]، اثر تعرضها للانتقاد في برنامج ولاية بطيخ، في وقت سابق".
و طالب المرصد ،"الأمين العام لكتلة بدر [هادي العامري]، والقوى الفاعلة بتحمل مسؤولياتها وإستيعاب غضب المواطنين من جراء الفشل في إدارة الدولة وتوجيه النواب والوزراء والوكلاء والمدراء العامين بتحمل انتقادات المواطنين وامتعاضهم خاصة وإن النواب والوزراء والمسؤولين يتقاضون رواتب عالية ويحظون بامتيازات لا مثيل لها في كل بلدان العالم دون أن يكون لذلك ما يماثله على أرض الواقع فالبلاد تحولت الى خرابة بفعل السلوك السياسي وضعف الأداء والفساد المريع".
ودعا المرصد العراقي للحريات الصحفية المؤسسة القضائية "بعدم التجاوب مع مثل هذه الدعاوى التي دفعت فئات اجتماعية ونتيجة الاحتقان الى إتهام القضاء بالانحياز وهو ما نرفضه ونعبر عن ثقتنا بالقضاء العراقي ونعتقد إنه يمثل العدالة والحق ولا ينحاز إلى طرف سياسي".


إقرأ المزيد